Follow by Email

Wednesday, December 2, 2015

جمعية العلماء لعموم كيراله الإسلامية

جمعية العلماء لعموم كيراله الإسلامية


جمعية العلماء لعموم كيراله الإسلامية أنشئت عام ١٩٢٦م لإشاعة نور الإسلام عبر كيراله بشبه القارة الهندية ولتخليص عقائد أهل السنة والجماعة مما علق بها من براذن تشويهات المحتلين و بدع المبتدعين وبفضل الله وحسن توفيقه خلال عقود من الزمن نالت هدفها وحصلت مرادها كنيات منشئيها أئمة الهدى العلماء المخلصين ما كدروا حياتهم بمغريات الدنيا بل بذلوا نفوسهم و باعوها لله فسار على نهجها الناس واتبع خطاهم المؤمنون ولم يستبدوا برأيهم بل كونوا مجلسا من أربعين عضوا من خيرة العلماء للمشاورة في أمور الدين ويترأسهم الشيخ العلامة كويا كتي مسليار والشيخ الفقيه زين الدين مسليار والسيد حيدر علي شهاب ونجباء كرام حفظهم الله جميعا 
وأقيمت المدارس والكليات والجامعات لتدريس جميع فنون الدين الإسلامي حسب عقائد أهل السنة والجماعة لعموم كيراله ومناطق أخرى ومدنا في حاضر الهند وباديها وجزر كثيرة من جزائر الهند وكذا فتحت بعض المدارس تحت منهجا في الخليج العربي والحمد لله. وبلغت عدد المدارس الابتدائية إلى الثانوية إلى ما يقرب عشرة آلاف مدرسه فى هذا العام :2015 :ومئات الكليات وعشرات الجامعات تدرس فيها القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة والفقه والتصوف وأخرى باللغة العربية وعدة لغات أخرى والمسلمون متماسكون يدا واحدة تحت جمعية العلماء هذه يجريها المسلمون بتبرعاتههم الأهلية الخاصة ومساعدة المحسنين الذين آمنوا بقوله تعالى. ان الله اشتري من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة الخ صدق الله العظيم. هذا وقد مضى على هذه الجمعية المباركة تسعة عقود من سني الجهد والعمل على تحقيق سلامة العقيدة من شوائب الفرق الضالة وكذا غرس الصواب في قلوب الأحباب فصار أهل السنة والجماعة ظاهرين فى الساحة الدينية في كيراله والآن جمعيتنا المباركة هذه بصدد الاحتفال الكبير بذكرى السنة التسعين اي العقد التاسع من سنة التأسيس والحمد لله على عظيم نواله.
والاحتفال العجيب بكثرة محتفليه تقع بعون الله تعالى بولاية آلبزة التاريخية المشهورة بوسط كيراله خلال تواريخ ١١و١٢و١٣و١٤ من شهر فبراير من عام 2016 م والاحتفال هذه الأيام يكون عاطرا بالنصائح الإسلامية والأذكار الإلهية والصلوات الشريفة النبوية والدعوات القلبية يؤديها عبادالله الصالحون من علماء وسادات وصفوة كرام اعزهم الله بالاسلام فاعز الإسلام بهم ومن شاركهم يرتاحون لأنه مرتع الجنة بالذكر والدعاء فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما موجعه. اذارأيتم رياض الجنة فارتعوا فيها قيل ما هي.. قال صلعم. مجالس الذكر أو كما قال صلعم ويقدر المشاركون بمليون شخص والله الموفق هذا اللهم بارك هذا الاحتفال والعلماء المنورين لقلوب عبادك والمعدين والمجهزين والمنسقين والحراس والمساعدين في سبيلك وإشاعة دينك يارب الداعين وصل وسلم على سيدنا وحبيبنا محمد وآله الطيبين وصحبه الطاهرين وعلينا معهم آمين والحمدلله رب العالمين
كتبه سعيد مسليار /تروفندرم وزنجم

No comments:

Post a Comment